قصص وذكريات

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (8) سنزور مصر إن شاء الله

في إحدى جلسات الأستاذ كولن مع حلقته الدراسية، ورد ذكر مصر فقال بصوته الأجش وبلغة عربية واضحة: "سنزور مصر إن شاء الله"، فكانت هذه العبارة ترنُّ في أذني من حين لآخر بنفس النبرة التي أداها بها الأستاذ كولن، وكنت أ... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (7) وداع على أمل اللقاء

كان الدرس العام من أهم الأشياء التي لفتتْ نظري في مقر إقامة الأستاذ في الطابق الخامس بمنطقة ألطوني زاده القريبة من حي أسكدار الشهير، فبجانب الحلقة الدراسية العلمية التي يعقدها الأستاذ مع خواص طلابه في الفترة ال... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (6) جولة في العمق

رغم أهمية الجولة التي رتبها الأستاذ جمال فإني لا أتذكر من تفاصيلها إلا ملامح محدودة ما زالت محفورة في الذاكرة، منها ركوب البحر وزيارة بورصة الجميلة الرائعة مهد السلاطين العثمانيين، ومنها زيارة أول مدرسة تأسست ف... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (5) من نفس مشربي

في زيارتي الأولى لتركيا قبل هذه الزيارة بعام، تقريبا في صيف 1995، كنت قد تجولت في معالم إسطنبول التاريخية والأثرية واطلعت على كثير من مناشط الخدمة ومؤسساتها وأقمت في المكان الحبيب إلى قلبي "تشاملجة" في الضفة ال... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن(4) “جمال” نعم الطالب والمُرَبِّي!

كانت هذه هي الزيارة الثانية لي لتركيا وللزيارة الأولى قصة أخرى سنعود إليها بعد ذلك، وسبب هذه الزيارة له قصة بطلها شخصية سأتحدث عنه هنا في هذا المقال، فقد كنت أسكن مع بعض الإخوة الأتراك في مدينة نصر عقب تخرجي من... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (3) دفاع عن السنة

بعدما انتهيت من حكي نادرة الأصمعي، وأديتها أداء بارعًا في حضرة الأستاذ ،كان الطلاب يكادون ينفجرون من شدة كتمان الضحك في حضرته، وهم يطالعون وجه الأستاذ الذي لم يزد على الابتسام، توقعت أن يثني الأستاذ على الفكاهة... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (2) في كهفه الخاص

كانت حلقة الأستاذ كولن مع طلابه تبدأ كل يوم بدعاء لطيف تهش له الأسماع وتهتز له القلوب وكأنه خلاصة لما يتغيَّاه الأستاذ من هذا المجلس وكان على هذا النحو: "اَلْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالمِينَ، وَالصَّلاَةُ وَالسَّ... Read More...

أيام في ضيافة الأستاذ كولن (1) الطابق الخامس

كان اللقاء الأول في أواسط التسعينات في إسطنبول في معتكفه الخاص الذي يسمى الطابق الخامس أو "باشنجي كاط" باللغة التركية، حيث يقيم مع نخبة من الطلاب المختارين لدراسة العلوم الشرعية واللغوية. لم يغب هذا اللقاء عن خ... Read More...

إلى جبل قاف

حان وقت الرحيل… لم يكن من السهل عليه مفارقة أهله وأصدقائه، ولا سيما أمه. نظر إليها لآخر مرة، فلمح الدموع تنحدر على خديها.. أمسك بيدها في وداعة وحنان وقبّل جبينها بحرارة، قالت له: – رافقتك السلامة، أستودعك الله... Read More...

بائع الكفتة

- هل لي أن أتكلم؟ تحولت إليه أنظار الجميع: - عندي إجابة على سؤالكم، قد تبدو بسيطة، ولكنها حقيقة. ازدادت ملامح الحضور جدية، واعترى الفضولُ جميع الوجوه، أخذوا يحدّقون إلى الرجل مستفسرين. نهض من مقعده، كان في ا... Read More...