الفصل الثاني فتح الله كولن.. الارتحال بالأمة من فقه النازلة إلى فقه النهضة

في أزمنة الردة تتحول سيرة العالِم إلى "فتوى-إِطار" في تفاصيلها وكلياتها، إذ كل مسلك منه يصير موضوع تلقي واقتداء الأتباع، ذلك لأن تصديه للنكوص يغدو بالنسبة إليه فرض عين للاعتبار الأدبي الذي يجسده، بكونه من ورثة ... Read More...

الفصل الخامس فتح الله كُولَنْ “فردًا من الناس”

إن الكتابة عن الشخصيات والإقدامَ على سبرِ أغوارها ومحاولة التعريف بها محاولةٌ صعبةٌ وجهدٌ مضنٍ إلى حدٍّ كبيرٍ، لا سيّما إن كانت الشخصيّة التي نتناولها متعدّدة الشمائلِ والخصائصِ والخِصالِ، ومعروفةً ومحبوبةً لدى... Read More...

الفصل الرابع :فتح الله كُولَنْ بأفكاره وآرائه حول المفاهيم المعاصرة والمواضيع المهمّة والحديثة

إنَّ فتح الله كُولَنْ بقدر ما هو رجل حركةٍ وعملٍ وتربيةٍ وتهذيبٍ بقدر ما هو مثقفٌ واسع الاطلاع، وهو يكتب في مجالات واسعة -وقد أوردنا قائمة مؤلَّفاتِهِ في الملحق الرابع- وقد أفصح في أوقاتٍ مختلفة عن آرائه وأفكاره بشأن أكثر مواضيع عصرنا جدلًا ونقاشًا، وسنتناول ف... Read More...

الفصل الثالث :فتح الله كُولَنْ رجل الحركة والفكر

يُعرف فتح الله كُولَنْ في تركيا بالدرجة الأولى على أنه عالم وواعظٌ، وكاتب وشاعرٌ ومُفكّر وفدائيّ التربية لا سيّما لدى بعض الأوساط التركيّة، ثمّ بعد ذلك بدأت أفكاره بالانتشار نتيجةَ نشاطاته وفعالياته في التسامح ... Read More...

الفصل الثاني: رؤية فتح الله كُولَنْ للإسلام

إننا حين نناقش الإسلام في تركيا ومفهومه لدى شخصيّات مثل فتح الله كُولَنْ تظهر أمامنا بضع عقباتٍ يتحتّم اجتيازها بشكلٍ أكيدٍ، أول هذه العقبات أن طبقةَ المثقّفين -التي تقود ذهنيًّا وفكريًّا قطاعًا يُعرّفُ نفسه بأ... Read More...

الفصل الأول:خلفيّةٌ تاريخيّةٌ

فتح الله كُولَنْ في الأسرة وهالة التحصيل الأولى وُلِدَ فتحُ الله كُولَنْ في (1938م) في عالَم أُقِيمَ على ركامٍ خلّفته الحداثة العثمانية، إلا أن إزالة تلك الآثار تمامًا لم تكن قد أمكنت بعدُ، وهو إلى جانب هذا عَالَمٌ رُفضت فيه بشكل كبير آليّاتُ وأفكار "المجتمع ... Read More...

المقدمة

إن أصعب مجالات البحث والتأليف والكتابة هو تناوُلُ شخصيّةٍ معيّنةٍ، والإقدامُ على سبرِ أغوارها ومحاولةُ التعريف بها، لا سيّما إن كانت الشخصيّة التي نتناولها متعدّدة الشمائل والخصائص والخصال ومعروفةً لدى الرأي ال... Read More...