نوقشت اليوم الأحد 26 من ذي الحجة عام 1441 هـ، الموافق 16 من يوليو 2020م، في معهد الدراسات والبحوث الأسيوية التابع لجامعة الزقازيق رسالة دكتوراه بعنوان: “الدور الإصلاحي لجماعة الخدمة في تركيا دراسة تحليلية”، والمقدمة من الباحث/ عمر صلاح الدين عليوة المسلمي.

وقد تكونت لجنة المناقشة من الأستاذة الدكتورة/ هدى محمود درويش أستاذ الأديان المقارنة، وعضو لجنة الترقيات بالمجلس الأعلى للجامعات (مشرفًا)، والأستاذ الدكتور فتحي محمد عبد الحليم العفيفي أستاذ ورئيس قسم العلوم الاجتماعية بمعهد الدراسات والبحوث الأسيوية(مناقشًا)، والأستاذ الدكتور أحمد الدهشان أستاذ ورئيس قسم الدعوة والثقافة الإسلامية بكلية أصول الدين والدعوة جامعة الأزهر فرع الزقازيق(مناقشًا).

بدأت المناقشة ببيانٍ للباحث أكَّد فيه أن الأستاذ كولن حاول من خلال دعوته أن يبني إنسانًا قريبًا من الإنسان الذي بناه الرسول صلي الله عليه وسلم في مكة والمدينة، وكان المنهج هو القرآن الكريم والسيرة النبوية التي يتعامل معها بالقلب قبل العقل، وبتحريك الوجدان قبل اللسان. بهدف إيجاد مجتمع إسلامي ملتزم، لكن في الوقت نفسه متلهف للمعرفة والتكنولوجيا الحديثة والتقدم. ومن هنا تميزت جماعة الخدمة بأنها جماعة أو حركة تمزج الحداثة بالتدين.

كما أشار الباحث أن جماعة الخدمة في سياق دورها الإصلاحي في معالجة المشاكل الاجتماعية، استخدمت جميع الوسائل المتاحة بهدف المشاركة الفعالة في داخل تركيا بنشر المدارس وفصول التقوية والمعاهد التحضيرية والجامعات، أو المساهمة في مشروع بيوت الطلبة لغير القادرين من أبناء الريف، كل ذلك وغيره ساعد قطاعًا كبيرًا من أبناء المجتمع التركي. فضلا عن الهدف الأسمى والأرقى للجماعة والمتمثل في نشر قيم التسامح والأخلاق والفضيلة، والعمل على بناء جيل مسلم يمتاز بخصوصية ثقافية عالمية، وخلفية إسلامية ناضجة وراشدة. هذا إلى جانب مهارة الجماعة في استخدام وسائل العصر الحديث، للوصول لأكبر قدر ممكن من الشعب التركي بصفة خاصة، وباقي دول العالم عامة، لترسيخ مفهوم الوعي بحقائق القضايا الإيمانية بصورة مبسطة، والسعي لتأصيل أفكار الجماعة في المجتمع التركي.

وبعد مناقشة الأستاذ الدكتور أحمد الدهشان، والأستاذ الدكتور فتحي العفيفي، رفعت لجنة الحكم والمناقشة الجلسة لإعلان النتيجة، وبعد استئناف جلسة المناقشة، أعلنت الأستاذة الدكتورة/ هدى محمود درويش توصية لجنة الحكم والمناقشة بمنح الباحث/ عمر صلاح الدين عليوة المسلمي درجة الدكتوراه في دراسات وبحوث الديانات بتقدير مرتبة الشرف الأولى.

About The Author

تخرج من جامعة الأزهر كلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، حصل على دبلوم الأديان المقارنة، وماجستير فلسفة الأديان المقارنة عن أطروحة: "التجديد في الفكر الديني المعاصر في تركيا فتح الله كولن نموذجا"، ودكتوراه فلسفة ودراسات بحوث الديانات من جامعة الزقازيق بتقدير مرتبة الشرف الأولى، عن أطروحة: "حوار الدين والعلمانية في تركيا حزب العدالة والتنمية نموذجا"، عمل مدرسًا للعلوم الشرعية بالأزهر الشريف، وأستاذا للدراسات الإسلامية واللغة العربية للناطقين بغيرها بجامعة بدر الإسلامية بجمهورية ألبانيا، وجامعة فاتح بجمهورية تركيا، ومستشارًا أكاديميا لمشروع نسمات للدراسات الاجتماعية والحضارية.

Related Posts