حقيقة الخلاف بين حزب العدالة والتنمية وحركة الخدمة

كانت الأحزاب السياسية المعارضة في تركيا، لا تفتأ تتهم حركة الخدمة بالحزبية والتبعية لحزب العدالة والتنمية وذلك في الفترة الممتدة بين مرحلتي "التلمذة" و"التطوير" (2001-2011) كما سماهما السيد رئيس الوزراء رجب طيب... Read More...

تركيا: لا ديمقراطية الكفار ولا عدالة الإسلام

 الديمقراطية مسألة ثقافية، وقد لا يستطيع كل مجتمع ممارسة الديمقراطية ويعجز عن تقدير قيمتها. للأسف إن الديمقراطية لم تحظ بفرصة الازدهار في المجتمعات الشرقية وخصوصًا في بلاد المسلمين، تركيا كانت أكثر بلاد المسلمي... Read More...