عرفانيات

عودة الروح

يمكن تلخيص فلسفة “فتح الله كولن” الإصلاحية، من خلال قراءتنا لكتبه ومقالاته، واستماعنا لخطبه ومواعظه بكلمة واحدة وهي: سعيه الحثيث لعودة روح الأمة إليها من جديد. ففي هذا الروح تكمن -كما يرى الأستاذ- بطولات الأمة...

التقوى واليقين بمرآة كولن

من أكثر الأمور التي ركّز عليها فتحُ الله كُولَنْ بحساسيّةٍ شديدةٍ؛ إذ يضع بُعدَها المعنويّ والروحيّ في مقدّمة رؤيته الإسلاميّة دائمًا، ويأتي بتعريفٍ مختلفٍ عن تعريفات التقوى التي شاع ذكرُها، حيثُ يرى في تعريفه ...

ترميم حصون القلب

من المسلّم به عند الجميع أن التعمير أصعب من التخريب والهدم بألف مرة؛ إذ يجب لبناء أيّ شيء أو تعميره، أن تتوافر كلُّ أجزائه وعناصره الداخلية والخارجية.. أما الهدم فيتكفل به انعدامُ أحد تلك العناصر الضرورية، ومن ...

المخدوع

خدَعوه، قالوا له: خُذْ واشرب، اطْفئ ظمأك، وبَدِّدْ قلَقك، وأزل همَّك وغمَّك.. شرب وكرع حتى ثمل، وزاد في شربه وفي كرعه، لكنّه زاد ظمأً، وزاد قلقًا، وزاد همًّا وغمًّا، وشعلة الذكاء في عقله غامت، وا...

منطلقات القوى الروحية في الإنسان

يدق الأستاذ "محمد فتح الله كولن" من خلال فكره على أبواب القلب، يطرق ويديم الطرق: "اِفتحْ يا قلب... دعني ألج بكلماتي إليك... دعني أُعالج أغلاق خزائنك... دعني أكشف عن أسرار مداخلك... دعني أطلق قواك الخفية... وأُد...

العلاقة بين البسملة والفاتحة

هناك بين ﴿بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ﴾ وبين الفاتحة عُرًى متينة، حتى لكأنها آية من الفاتحة، وعدَّها كثير من الفقهاء أولى آياتها السبع، فبين البسملة والفاتحة آصرة تُحاكي الانسجام بين مصاريع الشعر الموزون...

الأثر الروحي للمسجد في حياة كولن

إن من شأن حياة الوحدة والتفرد، في كنف المسجد ذلك المبنى الطاهر، أن تهيئ النفس إلى أن تنشئ أواصر مع الفضاء الملابس لها، فضاء الأرشتكتور(فناء المسجد)، وأن تتروض على استيعاب مكوناته اللونية ومفرداته التشكيلية، وعن...

كولن (المعاناة والعبقرية والعصامية)

لقد تمرس كولن بالمعاناة في جو من الحميمية مع المعمار حيث آوى إلى نافذة المسجد ومكث فيها ردحًا من الزمان، فكانت أفنية المساجد شاهدةً على مكابداته، وعلى ما عانى من وجع الوحم بما كان يحمل بين جوانحه من هموم مصير ا...