عرفانيات

القلوب الضارعة

كان للدعاء والأوراد والأذكار أثر عميق على مدى العصور في التربية الروحية والقلبية للمسلمين. فقد كان الدعاء والذكر روحاً باعثة لحياة التقاليد الإسلامية في كل مرحلة من الزمن. فلهما دور مهم لدى جمهور المسلمين من وج... Read More...

خواطر من “أنفاس القلب” 

أنفاس القلب كتاب إذا نظرت لغلافه تجد أمرين أولهما: جمال اختيار العنوان، والثاني: دقة اختيار صورته، وهذا أمر ضروري في الكتاب فكم من كتاب ضمّ دررًا وحاز كنوزًا ولعدم التوفيق في اختيار اسمه وشكل غلافه لم يحظ بقبول... Read More...

الرقائق التركية في التلال الزمردية

من كتب المفكر المجدّد المصلح المربي القدوة الأستاذ محمد فتح الله كولن الجيدة والمتميزة، كتاب بعنوان "التلال الزمردية: نحو حياة القلب والروح"، ترجمه من اللغة التركية إلى اللغة العربية، الأستاذ إحسان قاسم الصالحي... Read More...

حين يتكلم القلب البشري

  لو استطاع العلم الحديث بما يمتلكه من قدرات هائلة أنْ يُصَمِّمَ آلة تُرَكَّب على موضع القلب من صدر الإنسان، فتقوم هذه الآلة بترجمة نبضات القلب ودقَّاته، وتحويلها إلى كلام بشري مسموع كما تتحول أقراص "ال... Read More...

كولن (المعاناة والعبقرية والعصامية)

لقد تمرس كولن بالمعاناة في جو من الحميمية مع المعمار حيث آوى إلى نافذة المسجد ومكث فيها ردحًا من الزمان، فكانت أفنية المساجد شاهدةً على مكابداته، وعلى ما عانى من وجع الوحم بما كان يحمل بين جوانحه من هموم مصير ا... Read More...

الوفاء

الوفاء، من الأزهار التي لا تنمو إلا في مناخ المحبة والإخاء. ونادرًا ما تلقاه في جو التنافر والعداء، بل يستحيل. فهو يطوف حول السعداء المتوافقين فكرًا وإحساسًا ورؤية طوافَ النسيم العليل، يغمرهم بعطره الشذيّ، وينع... Read More...

أنت قلبنا الخفاق وروحنا النابض

كانت ولادتك ولادة الإنسانية أيضا… لقد استطاع القاصي والداني والصديق والعدو أن يبصر بالنور الذي نشرته صوابه وأخطاءه، ويقيّمها على أساسه وبواسطته، فيبلغ بفضله من الاطمئنان مبلغا معينا. نحن جميعا ما كان بمقدورنا أ... Read More...

المدد الإلهي

إذا كنّا قد بلغنا من سُموّ النفس إلى درجة تحرير أذهاننا من أوهام الكِبْر والاستعلاء عما يقوله القلب، وتؤمن به الروح، فذلك يعني أننا قد وصلنا إلى جوهر "الإيمان" وجاوزنا حدود "الإمكان" إلى حيث "الوجوب"، ومنه إلى ... Read More...

بطولة تكسب صاحبها ولاية

"بطولة تُكسب صاحبها ولاية" بقلم: فتح الله كولن إن حبس الإنسان لغضبه وكظمه لغيظه إزاء ما يلقاه من إساءات ومنغصات مناقض لفطرته، لكن المطلوب منه هو هذا الفعل بالذات. إن خلو المرء من شعور الغضب منقصة وليست... Read More...

هواتف الغيب

المعنيُّ الأول والأخير من هواتف الغيب إنما هو الإنسان.. هذه الهواتف التي لا تتوقف أسلاكها عن الاهتزاز وهي تهاتف الإنسان في كل وقت وحين، ملهمةً وهاديةً وموجِّهةً تارةً، ومبشرةً ومنذرةً تارةً أخرى.. غير أنَّ أ... Read More...