عرفانيات

كبار السن ورعب المصير

كبار السن ورعب المصير بم تهدأ نفوس الشيوخ الذين يدنون من الموت خطوة خطوة؟ وكيف يتخلصون من القلق المريع إذ يلوح لهم القبر فاغرًا فاه وهم يندفعون إليه اندفاعًا؟ كيف يخفّفون الكرب الجاثم على صدورهم كلما أحسوا بدب... Read More...

آه يا إسلاماه.. آه!

بدأ حديثَه -كعهدنا به على الدوام- حزينا مهموما متأثرا. كان يتحدث بهدوء وبجمل مفهومة وبأسلوب سَهْل وبصوت له وقعه في النفوس. كان يعزف بمعزفه المكسور على أوتار القلب. فأحدث كل معزف فيه صدى عميقا، وكأنه قد حمل ع... Read More...

الإنسان وانفتاح عالم المعنويات

يَعتبر بعضُ الناس المادةَ كلّ شيء، فيعيشون حياتهم بمنأى عن المعنويات والميتافيزيقا... قد يكون لفطرتهم أثرٌ واضح في هذا التوجّه، غير أنهم لم يُعطوا إرادتهم حقّها، لقد انحدرت عقولُ هؤلاء إلى عيونهم، وأصبحوا لا يُ... Read More...

القضايا الوجدانية والروحية في فكر كولن..التلال الزمردية نموذجًا

في دراسة الأستاذ كولن حول "التلال الزمردية" والتي يصعد القلب المحبّ لله تعالى ولرسوله ﷺ إليها، فقد عالج الأستاذ قضايا التصوف الإسلامي السنِّي الذي يمثل ركنًا أساسيًّا من أركان الثقافة الدينية والروحية له.. "فال... Read More...

سلوى المريض وعزاء المنكوب والمظلوم

إن المرضى والمظلومين والمنكوبين يشكّلون جزءًا كبيرًا من البشرية، ولا ريب أن لِعقيدة الحشر والنشور التأثيرَ البالغَ في نفوس هؤلاء الناس وأرواحِهم. سلوى المريض فالمريض الذي يحس بأنفاس الموت تقترب منه كل لحظة،... Read More...

كن ترابا أيها الإنسان تُنبت وردًا!

سؤال: يقول سعدي الشيرازي١ في أثره المسمى “كُلِسْتَانْ (: روضة الورد)”: كُن تُرابًا أيُّها الإنسانُ تُنْبِت وردًا؛ فما يَنبُتُ الوردُ إلَّا في التُرابِ”؛ فما المعاني التي تعبِّرُ عنها عبارته تلك بالنسبة لمفهومنا... Read More...

مصادر العزة والبعد الروحي

ومما نسجله في هذا الصدد أن نظرة كولن لهذه الحضارة المنشودة، لا تعتدّ في المقام الأول بالجوانب المادية والتجهيزية حصرًا.. تلك الجوانب التي تضعها عقلية الابتزاز والصفقات والربحية في طليعة اعتباراتها وحساباتها، بل... Read More...