“كولن”، وبناء صرح الفكر

استطالت رقدة الأمّة، ونالت منها قرونُ عاشَتْها في كابُوس الاستسلام والوهن والانْهزام. وانْخذلت الأمّة ـ أول الأمرـ حين تفرّقت في عقيدتها شيَعًا، وذهبت الفرق يُكفِّر بعضُها بعضًا، ضاربة عرض الحائط بالهدف التوحيد... Read More...

من بين الخراب ينبت العمار !!

لقد عاش كولن خلال مرحلة التحصيل، متواصلاً مع المساجد ورجالاتها من القرآنيين، ولبث يرى ويعي كيف حالت السياسة بين المساجد وبين الرجال المؤهلين لتعميرها عبادة وتعليمًا وترشيدًا. كان الأتقياء يمارسون التعليم في بيو... Read More...

البيئة والبناء من منظور كولن

إن دور البيئة الصالحة في بناء الشخصية السوية المتشبعة بأصالتها، دور أساس في منظور كولن، بل إنها المدرسة الطبيعية التي لا يفلت من تأثيرها أحد، ولقد "ظلت البيئة مصدر القيم الثقافية في كل الحضارات.. وهذه القيم الث... Read More...

أهم ما تسعى إليه المدرسة الناجحة

من المؤكد أن التعليم المدرسي بمنحاه العصري الذي أثّرت في محتوياته الروحُ اللائكية النافذة عالميًّا في المناهج المعرفية، قد أتى على جوهر الروحية الفطرية التي تربط الفرد بأصالته. فلقد استطاعت المدرسة العصرية (مضا... Read More...

الأسس الإنسانية في الإسلام

عدالة الإسلام ثابتة، ولا مراء فيها فيما يخص مراعاته لحقوق الإنسان، وصيانته للكرامة البشرية، وعدم تمييزه بين العباد (إلا بالتقوى)، وفتحه المجال أمام كل من ينتسب إليه ليكون بأهليته وكفاءته صاحب شأن ورأي ومسؤولية ... Read More...

إعادة اللُحمة بين الدين والدنيا

يلحّ "فتح الله كولن" على وجوب إعادة اللحمة بين الدين والدنيا. ولهذا فإن دَور العالم الشرعيّ يغدو اليوم أساسيًّا، بالنظر إلى أن الأمّة بصدد تدشين مرحلة من الوثوب والفكاك النهائي من دائرة التردّي. والإصابة التي أ... Read More...

أسس الرؤية الحضارية لدى “كولن”

إذا كانت الأسطورة من أبرز مقومات الوجدان الثقافي الأوروبي ومحددًا بارزًا في هويته الأدبية، يسترفدها من تراثه الإغريقي الروماني، ولا يزال يوظّفها في معارفه، فلا ريب أن الدين هو جوهر الهوية الإسلامية؛ إذ استطاع ه... Read More...

تيمة الباب عند كولن

لا بد أن علاقتنا بالباب كمكون معماري، حيوي، علاقة ألفة، لكن هذه العلاقة حين تغدو جزءًا صميمًا من تجربة المراقبة والسلوك تجعل من "الباب" قيمة دالة على المحظوظية . فالباب في المعجمية الصوفية يحيل على معنى تحصيل ا... Read More...

ملامح الفلسفة “الكولنية”

تنفرد الفلسفة "الكولنية" (نسبة إلي الأستاذ فتح الله كولن) باستنادها إلي عقل نبت على أرضية القرآن والسنة، واستقى مَلِيًّا من أنهر الصحابة والصالحين المُصلحين، وترعرع مع علوم العصر، ومعارف الكون، فكان له من الإنج... Read More...

كيف يمكن تلافي الثغرات في المشاريع التنموية؟

من أوكد ما يلفت إليه الأستاذ فتح الله كولن ويشرطه لنجاح الخطط النهضوية، أن ترتكز على قاعدة من الانسجام، وألا يخالطها التهلهل الذي يجعل بنية الخطة مخترقة بما يسميه كولن "الثغرات". البعد التكاملي ذلك لأن الرشاد... Read More...

الخدمة والفقه التمويلي

الخدمة التي أرسى بنيانها الأستاذ "كولن"، نَجحت في التحوّل بزكاة مجتمع التكفف (اقتصاد التقشف والتقلل التي سادت عصر الانحطاط) إلى زكاة التساهم والتثمير التمولي المنتج والفائض عن الكفاية.. وهذه الزكاة التثميرية هي... Read More...