هوجا أفندي

الخيط الناظم بين النورسي، الدهلوي، السرهندي.. وكولن

الخيط الناظم بين النورسي، الدهلوي، السرهندي.. وكولن خلال الستينات والسبعينات من القرن الماضي كانت أعداد غفيرة ومتزايدة من الجماهير تتجمّع في أيام الجُمع في مساجد "أَدِرْنَه" و"إزمير" و"إسطنبول" للاستماع إلى وا...

حياة كولن تُعدُّ نموذجًا

أنا لست عضوًا في مشروع الخدمة، ولا تربطني علاقة مع أحد منهم إلا قراءة ودراسة كتب وأعمال فتح الله كولن، ولكنني على اطلاع بما تقوم به الخدمة من أعمال حول العالم، فقد كانت لدي فرصة لزيارة دول البلقان وتقابلت هناك ...

من بين الخراب ينبت العمار !!

لقد عاش كولن خلال مرحلة التحصيل، متواصلاً مع المساجد ورجالاتها من القرآنيين، ولبث يرى ويعي كيف حالت السياسة بين المساجد وبين الرجال المؤهلين لتعميرها عبادة وتعليمًا وترشيدًا. كان الأتقياء يمارسون التعليم في بيو...

أبرز ثلاث سمات في شخصية كولن

نشأ فتح الله كولن في بيتٍ رفيعٍ وسامقٍ، وأسرةٍ راقيةٍ ذكيَّةٍ مُرْهَفةِ الحسِّ متديِّنةٍ، وقد تأثَّر في إطار هذه العائلة تأثُّرً أيَّما تأثُّر، ولا سيما فيما "دون الوعي" بجدَّته لأبيه السيدة "مؤنسة"، ثم بوالده ...

كولن مُعَلِّم العصر ومربّي “الجيل الذهبي”

شهدت تركيا منذ عقود جهودًا جبارة لكُولَن وأقرانه وأشباهه في سبيل بناء الفرد التركي الصحيح، واستنهاض الوطن التركي لإعادته إلى "المتن" بعد أن تدحرج إلى "الهامش"، وبواكير النجاح الفائق بادية للعيان. لقد ربَّى كول...

شيوخ الأستاذ فتح الله كولن

إن رحلة طلب العلم في حياة الأستاذ فتح الله كولن مليئة بالمعاناة وحافلة بالأحداث ومليئة بالأخذ عن الشيوخ، دون أن تخلو من العصامية والتكوين الذاتي، وقد سجل في “دنياي الصغيرة” بعض معاناته في سبيل التحصيل، والأهم ه...

البحث عن فرس إسطنبول

إلى وارث السر الأستاذ “فتح الله گولن” هل غادر الغديرُ نبضَ صخرهِ؟ أم هل جفاه غاضبا سناءُ برقهِ؟ فأيْنَها.. تلك التي كانت هنا ما بَين مائه وعطره؟ تشرب من أشعّة الندى… وتلثم الثَّمر..! أليس ههنا رأيتُها تس...