التربية

المؤمن لا يسقط وإن اهتز

إن الصورة الحالية للأوضاع صورة مرعبة، ولكنّ تجاوز هذه الأوضاع وتخطيها بالإيمان والأمل والتوجه إلى الله ليس مستحيلاً. فإن سار الإنسان نحو الشمس أو طار فإن ظله سيكون خلفه، ولكن إن أدار ظهره للشمس فإنه يبقى خلف ظل... Read More...

تلاميذ مدارس “الخدمة” وقدراتهم المتميزة

بين الفينة والأخرى تطالعنا فقرات إخبارية على القنوات الفضائية، والصحف السيارة، تعرض لمسابقات و”أولميباد” يتبارى فيها طلاب ما قبل مرحلة التعليم الجامعي في اليابان، ودول جنوب شرق آسيا، وأوروبا، وأمريكا.. يقدمون “... Read More...

السلام قيمة إسلامية إنسانية

سؤال: فحوى فيلم "السلام" أنَّ المسلمين استقرّ بهم المقام في بلاد دخلوها بالسلام، أمّا البلاد التي دخلوها تحت ظلال السيوف فلم يبق لهم فيها أثر يُذكَر مهما طال مقامهم بها، فعلامَ يدلُّ الدخول بالسلام، وما مدلول ر... Read More...

الرحلة الثرية للحاق بالمقامات السنية ٢

بلابل الخدمة وِجدان "فتح الله" العالي الحساسية التقط نداء الاستغاثة، فوجَّه بعض محبيه إلى أمريكا منذ ثمانينيات القرن الماضي. لا أحد يجزم بأن هذه المجموعة السبَّاقة كانت واعية بأمر المهمة التي تحمَّلوا مسؤوليته... Read More...

إما سعادة أو شقاء

الشباب يشكلون معظم المجتمعات، فإن كانوا طائشين معتدين؛ فالحياة معهم نار لظى، وإن كانوا صورة من الصحابة تشع حياتهم نورًا، ووجوههم بِشْرًا، وتصرفاتُهم تُنبئ عن وجود الله، وتتلألأ الجنة في نظراتهم؛ فالحياة معهم كل... Read More...

كن ترابا أيها الإنسان تُنبت وردًا!

سؤال: يقول سعدي الشيرازي١ في أثره المسمى “كُلِسْتَانْ (: روضة الورد)”: كُن تُرابًا أيُّها الإنسانُ تُنْبِت وردًا؛ فما يَنبُتُ الوردُ إلَّا في التُرابِ”؛ فما المعاني التي تعبِّرُ عنها عبارته تلك بالنسبة لمفهومنا... Read More...

مركزية التربية والتعليم في مشروع الخدمة

نوزاد‭ ‬صواش:‭‬‭ ‬أستاذي‭  ‬إذا‭ ‬انتقلنا‭ ‬إلى‭ ‬ملف‭ ‬التعليم‭ ‬فنحن‭ ‬الآن‭ ‬أمام‭ ‬ظاهرة‭ ‬مختلفة‭ ‬لعلك‭ ‬سمعتها‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الأفارقة‭ ‬عندما‭ ‬حدثونا‭ ‬عن‭ ‬مدارس‭ ‬الخدمة‭ ‬هناك،‭ ‬قالوا‭: ‬سابقًا‭ ‬جاء... Read More...

دودة الكتب أو الثورة الهادئة

كأنني في حلم، لأن ما أراه أثناء تجوالي في مراكز الدعم المدرسي التي نفخ رجال "الخدمة" فيها الروح شيء يتجاوز معطيات الواقع. يخيل إليّ أن هؤلاء الناس لا يعيشون الواقع الذي نعيش فيه، أو ربما يعيشون في بعد آخر من ال... Read More...

نحن في موسم البكاء

نضحك ونلعب. -مكتوب في اللوحات- فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيراجزاء بما كانوا يكسبون. نحن في موسم البكاء. ليس في تركيا فحسب، بل في سوريا ومصر وبنجلادش، والعراق واليمن وليبيا وبيروت والصومال، فمنهم من ابتلي ب”داعش”،... Read More...

أديب الدباغ مداد مثمر

كاتب ألمعي، ومُعلم وفيّ، وأديب رقيق الوجدان، وشاعر مُثمر البيان، ومترجم فذّ بإتقان. زيّن الصفحات -وهي كثيرة- بمداد قلمه النير وأفكاره القيمة وأشعاره الباهرة، وصال وجال في بحر الدراسات الأدبية والفكرية والإس... Read More...