قضايا معاصرة

مراكز الدعم.. وسائل بديلة للترفيه

انقطعت عن الكتابة عن مراكز الدعم المدرسي فترة بسبب انشغالي بمشاريع فكرية وثقافية مختلفة. ولكن ها قد عدت من جديد لأوثق ما رأته عيناي من مشاريع تربوية إنسانية تنموية فريدة أطلقها رجال "الخدمة" في تركيا بريادة الأ...

قضية العنف عند كل من النورسي وكولن (١)

لقد أصبح موضوع العنف في عصر العولمة واحدًا من القضايا المعاصرة الناجمة عن الفساد الأخلاقي والتي احتلت حيِّزًا وافرًا في الزمان والمكان، حتى باتت واسطة عقد العلاقات العامة والخاصة؛ فالثقافة بوصفها أسلوبًا للحياة...

العلاقة بين الدين والتمدن من منظور كولن

يعتبر كولن العمرانَ مقتضى روحيًّا ووجوديًّا للإنسانية، وليس فقط تدرجًا مدنيًّا تَحقَّق عبر مراحل التاريخ، فالإنسان كائن ديني بطبعه، بدليل انسياقه الفطري إلى إنشاء ثقافة الدين، ولو في شكل طقوس بدائية. ولأن كو...

كيف نبني حضارتنا بقيم تدبير الاختلاف

"ونحن نبني حضارتنا"(1)... تلك العبارة الخالدة الجامعة التي أضحى العالم اليوم في حاجة ماسة إلى فهمها، واستيعاب مختلف أبعادها، والرؤية التي شغلت بال المفكرين والمصلحين الساعين إلى خير البشرية من مختلف الأمم والشع...

المسألة الكردية وجهود “الخدمة” كفاعل مدني

الملخص لقد اكتسبت هيئات المجتمع المدني في العالم عمومًا وفي تركيا خصوصًا -ولا سيما في العقود الأخيرة- أهمية كبيرة، لما تتسم به من أنشطة تطوعية، وتكاتف مجتمعي حول قضايا ورؤى إنسانية مشتركة تعود بالنفع على الصال...

هل يرفض الغرب رسالة السلام التي جاء بها الإسلام؟

يرى كثير من المفكرين المسلمين أنْ لا جدوى من دعوة الغرب إلى الإسلام؛ فالعقليّة الغربية الحديثة تَحُولُ ماديتها المفرطة دون إدراك عظمة الهدي لرسالة الإسلام العالمية الحقيقية؛ ويرفضُ كولن تصوير المادية الغربية ال...

كولن: الإسلام أنصف المرأة

في مقابلة، نُشر جزء منها في صحيفة ميلليت في 25 يناير 2005، طُلب من فتح الله كولن التعليق على العبارة القائلة بأن "بعض الخبراء الاقتصاديين يربطون النمو بمشاركة النساء في الإنتاج". وجاء رده على النحو التالي: "...

من “إسلام القوة” إلى “قوة الإسلام” الحوار نموذجَا

مع مرور الوقت، وأثناء التأمُّل في النصوص التأسيسيَّة للإسلام، والنظرِ في حقيقة المسلمين عبر تاريخهم المشرق، ومقارنة ذلك بواقعهم اليومَ في عهد النكسة والنكبة؛ تأكَّد لي بما لا يدع مجالا للشكِّ، أنَّ الإسلام نزل ...

بين كهف أفلاطون وكهف كولن (3/3)

تتمة للحلقة السابقة حول مقاربة المقال  القيم للأكاديمية الأمريكية"جيل كارول" (بين كهف أفلاطون وحكمة كولن) نستأنف الكلام من حديثها عن الإنسان المثالي حين قالت :(وبعد أفلاطون وكونفوشيوس، يأتي كولن ليحدد خصائص الب...

كيف نحافظ على جيلنا ضدّ عمَليات التخريب؟

السؤال: هل يمكن أن تشرحوا لنا كيف نحافظ على جيلنا ضدّ عمَليات التخريب التي تقوم بها الجهة المعادية؟الجواب: منذ عهد آدم عليه السلام وحتى اليوم اختار الكفر طريق التخريب والهدم، واختار أصحاب الإيمان طريق البناء وا...