رؤى حضارية

كيف ينظر علماء وأكاديميّو الغرب إلى فكر الأستاذ كولن؟

«إنني لا أعتبر الأستاذ فتح الله كولن بطلاً فقط لِما أسداه للمجتمعات المسلمة، بل إنه يقدّم نموذجًا لجميع الديانات الأخرى»، هذا ما أشاد به «ديرك فيكا» المدير التنفيذي لمجلس برلمان أديان العالم بـ «شيكاغو»، وهو به...

بين يدي كتاب ونحن نبني حضارتنا

بِناء حضارة! لا شك أنه بناء ليس كمثله كل بناء! ضخامةً، وتركيبًا، واتّساعًا، وشمولاً، واستيعابًا، وامتدادًا، وأهمّية وخطورة. فالحضارة، تشيؤ وظيفي يتم عبر الزمن، لعناصر التراب، بفعل الناس، ووفق النُّظم التي يتوا...

مهندسو الروح.. الربانيون

قد يمط بعضهم شفتيه استخفافًا إذا ما ذُكِرتْ القيم الأخلاقية والأعماق الداخلية للإنسان وأهمية الحياة القلبية والروحية؛ لكن ما من شك في أن السبيل الواصلة إلى الإنسانية الحقيقية تمر عبر هذه القيم والحركيات السام...

فتح الله كولن وعلمنة المعرفة

لدى دراستنا لأفكار فتح الله كولن حول العلاقة بين الدين والعلم نخلص إلى النتائج الآتية: انفصام أم انسجام أولًا: يؤكد كولن على عدم الانفصام بين العلم والدين، وهو بذلك يتخذ موقفًا فكريًّا راسخًا ضد العلمانية ا...

في القلب يا حراء

قبل أشهر من الآن أتتني “دعوة حراء”*. دعوة لحضور ندوة في صنعاء حول “حراء” المجلة -أعني- لا حراء الغار.. وأنا أنظر في تلك الدعوة الكريمة.. أقلبُ فيها تملكتني حينها مشاعر لذيذة، أحاسيس رائعة.. شدتني تلك المشاعر وا...

كتاب “ونحن نبني حضارتنا”

في عالمنا الإسلامي ما انفكت صروح الفكر السامي تتهاوى صرحا بعد صرح، ولبنة إثر لبنة، بفعل معاول الهدم والتخريب التي ظلّت تعمل بصمت مريب خلال قرون عديدة. في هذا العالم المنقض يقلّ البُناة، ويعز البنّاؤون... فالأس...

العناصر الأربعة لبناء الحضارة

مع ثلة من خيرة أبناء الأمّة علما وعملا، يخطُّ الأستاذ فتح الله كولن المعالم الكبرى لبناء الحضارة، ويعلن بصراحة أنه يضع العلامات في الطريق، ويحدد العناصر الأربعة التي يقوم عليها تأسيس أيِّ مشروع علميٍّ، أو مركز ...

الإنسان من منظور كولن

تناول الأستاذ فتح الله كولن الإنسان بكل جوانبه عقلًا وروحًا وقلبًا وفكرًا وجسدًا، واستطاع إقناع المجتمع التركي بهذه الرؤية الكلية للإنسان. ولبيان حقيقة الإنسان من منظور الأستاذ فتح الله كولن نعرض النصّ التالي: ...

زهرة اللاله الخدمة “من ذاق عرف”

سألني صديقي ونحن نسير معا متجهين إلى مسجد سلطان أحمد بإسطنبول ونحن نمر بجانب أزهر التوليب "اللالة" "لماذا يهتم الأتراك بتلك الزهرة بالذات؟ ولماذا أخذت هذه المكانة في رؤية وفكر الحضارة العثمانية، وفي العديد من ...

مدَنيتنا، ومَدَنيتهم.. رؤية “كولن” النقدية

إن التجرد من الإيمان العقدي (السماوي) لا يقعد بالإنسان عن البناء والترقّي المادي، إنما مغبة المضي في الاستنامة إلى مدنية اللاّإيمان بالله والانخداع بها، مغبةٌ وخيمة، ومصيرُها فنائي، كارثي، درامي. ومسار مدنية ال...

مفتاح الإصلاح

إن التعليم هو أساس الثقافة والمكوِّن الرئيس للفكر، وعلى ضوء نوع التعليم يتحدد نوع الثقافة والفكر ومن ثم السلوك بل وهوية المجتمع. وهناك نوعان من التعليم؛ أحدهما صالح يقود إلى سعادة الدنيا والآخرة، وآخر يقود إلى ...